كفاكِ فخراً

latifa_aldlimy

ميساء زيدان

( هديتي للمرأة العراقية و هي في ساحات النضال )

نساءُ الأرض تنظرك احتراماً
و تهديكِ التحية و السلاما

و ترفع صوتها الهدارَ دوماً
لتوفيك المودة والذّماما

فيا أخت الرجالِ و خيرَ أختٍ
ويا صوتاً أبى من أن يضاما

ويا عطر الحياة و أي عطرٍ
كعطر الياسمين بل الخزامى

لكِ الساحاتُ شاهدةٌ لتروي
شجاعة لبوةٍ أبداً تُحامى

تحملت المصاعب و المنايا
وطيف الموت في الساحاتِ حاما

و كنتِ البلسمَ الشافي لجرحٍ
ملا الآفاقَ نوراً مُستداما

فيا من كنتِ للثوار أماً ،
تحرضهم على الجُلّى ، و ياما

و أنجبتِ الكثير بكل عصرٍ
كرام الناس مَن كانوا عظاما

بساحات النضال زرعت مجدا
لقومك في المعالي قد تسامى

لكِ الهاماتُ قد خضعت و ذلتْ
فقد أمسيت للأعدا حِماما

فيا بنتَ العراق كفاكِ فخراً
به نلتِ الشهادة و الوساما

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *