گۆرانی هیوا

latifa_aldlimy

ستار ئه‌حمه‌د

تۆ گریان هاوسه‌رته‌
فرمێسك ساویلكه‌ی هۆگریت
كه‌ كۆشت له‌ خه‌ما بخنكێ
چاوه‌كانت بۆ ژوانی ئه‌شكی روون
ده‌تكه‌ن به‌ گڕ.. ئاو.. ده‌ریای بێسنوور
تۆو فرمێسك پێكه‌وه‌ له‌دایكبوون
دیده‌كانت بوونه‌ مه‌نزلی ئارامگه‌و
لانه‌یه‌ك بێشكه‌ی خه‌می شه‌وانێتی
تۆی لانه‌وازی كووچه‌ی ئازار
كه‌ ئارامێك ده‌روونت راده‌ژه‌نێ
كه‌نارێكی ده‌م لێشاوی‌و هه‌ره‌س دێنێ
بۆ نازانی شاعیرێك له‌ ناخی خۆزگه‌ی تووڕه‌ بێ
به‌ هێمنی داده‌نیشێ
گۆرانی بۆ هیوای وونی ده‌ڵێته‌وه‌
شه‌یدایه‌ك له‌ خۆشه‌ویستی دوور خه‌نه‌وه‌
له‌گه‌ڵ شیعرا شه‌وگاری تاڵ به‌ڕێده‌خا
شاعیر له‌گه‌ڵ عه‌شقی پاكیا
زۆر مه‌حاڵه‌ وه‌ك تۆ بكا
ده‌زانم به‌ چرپه‌
روومه‌تت.. ده‌بێته‌ سایه‌ی گڕ
ده‌روونت.. بڵێسه‌ی تینی خۆر
چاوانت.. له‌ خه‌نده‌ی خۆزگه‌ت داده‌بڕێ
حه‌ز ناكه‌م گلێنه‌ت له‌ ئاوا بخنكێ‌و
نه‌توانێ بۆ باخچه‌ی ئه‌نجامێك هه‌ڵفڕێ
تۆو گریان
ئه‌وین‌و شیعری جوان
فرمێسكێك چاوانت بكاته‌ جێژوان
به‌ دڵم ئاشنان
ناتوانم ساتێك له‌ بوونیان بڕه‌نجێم
بۆ سكاڵای نه‌رمه‌ وه‌نه‌وزی سۆزی تۆ
گۆرانی ئه‌شكاوی خه‌م ده‌ڵێم

نبذة عن الكاتب

avatar

ولد الشاعر المرهف (ستار احمد) سنة 1962 في محافظة كركوك وانهى دراسته الاعدادية فيها، ثم قُبِلَ عام 1980 في كلية الهندسة ببغداد، وبعد اكماله لسنتين دراسيتين فيها وبسبب ظروف خاصة لم يستطع مواصلة الدراسة فتركها، نشر اول نتاج له عام 1987 في مجلة (بيان) وهو مستمرٌ منذ ذلك الحين في نشر نتاجاته الادبية وله ثمانية كتب مؤلفة باللغة الكوردية، منها: (ئاسو بريني هةتاوة _ الافق جرح للشمس/شعر)، (كوجباري كزنك ـ رحيل السَحَر/ رواية شعرية)، (نيشتمانيك لة هازةي ئاوـ وطن من هدير المياه/شعر)، (زريوةي ئةستيرة دةسرازةي زامة ـ تلألؤ النجوم، عُصابة الجرح/ شعر)، (سوزي شاعيرـ عاطفة الشاعر/ شعر غنائي)، (ئاوابووني جةستة لةسةفةري دلداـ غروب الجسد في رحلة القلب/ شعر). وديوان شعري باسم ديوان ستار احمد ....... داهمت موجة الترحيل العنيفة للنظام السابق قرارة شاعرنا الاصيل وقلعه عمداً حتى رسى بمركبه في مدينة السليمانية، فاستمر هناك يواكب مرَّ الحياة ويتجرع مرارة الفرقة وبعد الاحباب والخلان، مواكباً في الان ذاته مسيرته الادبية، الى ان توقف في محطة الصحافة وانخرط في متاعبها منذ عام 2000 فعمل في : (ريبازي ئازادي، هاولاتي، كةركوكي ئةمرو، بانةرؤز، روزنامةي هةوال) بعد السقوط المنجلي عاد بركابه الى مدينته الام كركوك وبدأ يشرع يراعه الادبي مرة اخرى، وهو الان احد اعضاء الهيأة الادارية لاتحاد كتاب كوردستان فرع كركوك.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *