رسالة ما

latifa_aldlimy

سمرا عنجريني

إلى البعض

جسدي ..
مخزن ملح يترقب مطر السماء
وكأنك سيدي
أكبر من احلامي
أعاند بك الأيام
ماض ..
ضاع مني
لا أحب الإلتفات إليه
ولن أفتح باباً أقفلته
يسكنني بصمت الغياب
لكنه التحم بجلدي
مقصلة عمر و..حياة
أنت ..
من اللازمان
من اللامكان
روح تائهة
احتلت مرآتي في هذيان
ذات يوم اخترت البقاء
في حنين الشطآن
فهلا بقلبي قليلا ترفقت ..!!!
وأنهيت العصيان..!!!
….
صديق
لاشأن لي بك
إن غرست سكينك الغبية
في خاصرة النساء
أو عاشرت خفافيش الظلام
مساماتي مغلقة
من زمن الجدب
تفاصيل جسدي مهاجرة
إلى وطني مسافرة
حضنه الأمان
ولي قرين ياصديقي
ينتظرني هناك
في بلاد الشام
أخيراً..
قد أقتضب كلّ شيء
محرقة الكلمات قربي
أرمي بها حروفك
بدون عناء
لاتعنيني عيناك السافرة
ولاسطورك الغزلية الجوفاء
كاتب بارع ..
يعاني الحرمان
ولقصيدتك اقتضابات
إنهاء..!!!!

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *