الوذ بصمتي

latifa_aldlimy

مظهر حسن

ساتكلم الآن. ،
أُتمام بلغة
لاتفهمها إلا النوارس .،
ساتكلم عن الصباح
بلغة الامس
بلكنة الطيور
والحجر ،
بكل هذيان الأرض
وهي تَجِر
خيبتها….. ،
ثمة إمرأة تجعلني
الوذ بصمتي ،
بعينيها
وهما تهمسان
للشجر
لفراشات الارض
وهي تطوف
حول خصرها
لتجعل من الصمت
لغة لا تعرفها
الحرب.،
إذن سأتكلم
وحدي
بلا بوابات
أو أسلاك شائكة

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *