العِراقيّ الحُر

latifa_aldlimy

رمزي عقراوي

كلُّ يومٍ
يُجَرِّعُ الماطلينَ
السُّمَ الزُّعافَ
للشُّعوبِ جاماً فجاما
وقد كَذِبَ الحاكِمُ المُنافِقُ
المُخادِعُ المُضِّللُ
بأنْ ليسَ فينا
ضَيْمٌ وَمن ثَمَّ تَعَاما !!
أ هُناك شعبٌ
يَرتضي أنْ يُستَضاما ؟؟؟
وقد أضَعتُم
منهُ الكرامةَ والوِساما !!
عِلَّةُ (بعض) العراقيين
لم يُطَيِّبوا ذِكْرَهمُ
ولم يموتوا كِراما
أين ذلك
العراقيُّ الحُرُّ الشّريفُ
يَستَنهِضُ
الوَطنَ المُتراما

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *