العالَم النامي

latifa_aldlimy

سامي العامري

هو العمرُ عنــــد العُرْب تكرارُ أيامِ
ومحض ثغاءٍ مــــــن أناسٍ كأنعام
ومَن ظــنَّ شيئاً جَدَّ في واحة الرؤى
فقد لاكهُ مــِـــــــــــن قبلنا حشدُ أقوام
وكل الذي تلقاه في الصـــــبح جِدَّةً
ستلقاه بعد الظــــــــهر مسرحَ إيهامِ
وإنك لو ألقيتَ نــــــــــــظرةَ فاحصٍ
على كل ذا من حظوة (العالَم النامي)
ستُلقي بنفسك من علوِّ ســــــــحابةٍ
وتَفنى مـــــن الخذلان والقهر والسامِ
عبوديةٌ قامت قيامتــــــــــــــــها دماً
على المرأة الهيفاء فــــي موكبٍ دامِ
كذاك علـى الأنهار عامت ضفافُها
بضربٍ من التنكيل ما عاشـه ظامي
نوارســــــــــُـها الجذلى تمدُّ رقابَها
سهاماً وســهم الموت يُرمى بلا رامِ ؟
وحرية الإنســـــــــــان أقسى وقبلها
كرامته عَقدٌ تلاشـــــــــــــــــى بإبرامِ
أثأرٌ مِن النسْـــــــمات تهفو وسعدُها ؟
ومِن مركب الأشـــذاء يُسقى بأنغام ؟
وحتى هلالُ البوح والتوق والســــنى
أتاحوا له مـَـــــــــــــن يستبيه كإكرامِ
فيا كرَمَ البارود من كــــــــــــفِّ حاقدٍ
ويا لمضـــــــــــــــــافاتٍ أتيحتْ لأيتامِ
كأنَّ لإسم الشــــــــــــــــرق ألفَ دلالةٍ
وها شَرَقَتْ أفواهُ شرْقٍ بإطـــــــــــعامِ
أو الضدَّ حيث القِرشُ في البحر كاسرٌ
وفي البَر يبني العُرْبُ دنيــــــــا بإجرامِ
فواحدهم جانٍ ويختال ضــــــــــــاحكاً
يقال: يرى الأوراد مــــن خلف أكمامِ !
ويـــــــــدعو رُقيَّاً فاضحاتِ انحطاطهِ
وأين الوضاعةُ مـــــن تَرافُلِ أجرامِ ؟
ويحسب فيضَ الوجد نوبــــــاتِ علةٍ
وأن قِوى النجوى دعاياتُ إعـــــــلامِ !
ــــــــــ
شَرَقَ : غَصَّ
القرش : لفظ الشرق معكوساً

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *