إيران والانتفاضة المستمرة

سربست بامرني

سربست بامرني
رغم القمع الدموي الذي يمارسه النظام الإيراني فالانتفاضة مستمرة في كل انحاء إيران خاصة مدن كوردستان ولا دلائل تشير الى توقف المظاهرات والاحتجاجات التي دخلت اسبوعها الثامن وشملت حتى مدينة قم المقدسة!!!! وقد اسفرت الحملة القمعية الوحشية عن مقتل ما يقارب (300) مواطن اغلبهم في مدن كوردستان ومن بينهم ايضا (93) ضحية في زاهدان وحدها.
جدير بالذكر ان (جاويد رحمن) مقرر الأمم المتحدة الخاص المعني بحقوق الانسان في ايران صرح بان (ژينا اسم كوردي لكنها لم تستطع تسجيل اسمها الكوردي فالدولة في ايران لا تسمح للكورد باي شكل للتعبير عن انفسهم وقد تم انتزاع الكثير من حقوق الكورد في ايران ومن بينها حق الهوية، حق استخدام اللغة، حق التمثيل، وحق التعبير عن النفس).
أيضا المتحدث باسم الأمم المتحدة (ستيفان دوجاريك) أعلن ان (الأمم المتحدة تدين بشكل قاطع عمليات القتل التي تمارسها قوات الامن الإيرانية مع المواطنين).
هذا في الوقت الذي حذرت فيه الخارجية الألمانية مواطنيها وطلبت منهم مغادرة ايران حيث اكدت (انه في الماضي القريب كان هناك عدد كبير من الاعتقالات التعسفية للمواطنين الأجانب!!!) وكان المستشار الألماني (أولاف شولتس) قد صرح بإنّ الاتحاد الأوروبي يدرس فرض المزيد من العقوبات على إيران، معرباً عن صدمته لأنّ “الناس الذين يتظاهرون سلمياً في الاحتجاجات في إيران يموتون”.
الانتفاضة مستمرة وتحرك المجتمع الدولي قد بدأ لوقف الجريمة ومن المؤكد ان الكفاح من اجل الحرية والكرامة وحقوق الانسان في إيران لن يتوقف ولابد لليل ان ينجلي ولابد للقيد ان ينكسر.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد