رياض احمد مره ومره

قاسم محمد مجيد

ما السر الذي يخفيه الحنين تحت جنحه  في هذا الاغنية   وألزعِلَ   شاهدا”على تقلبات  طّقْسُ الحب

 فلا حقول  فِرْدَوْسيّة  , مادامت  الأيام تشبهُ غيبوبة  وميتة سريريا”

ولا أحد سوى العشاق من يرون ِالجزء المخفي من السماِء ,   حتى وأن أغلق باب القلبِ  بقسوةِ حبيب

 فمن يغفر  … وكل مرة يبدو الزعل ٍإيذانا “بالرحيلِ النهائي  ..

(    مـره و مـره

ومره طبعك صاير صاير ومره

مره ومره قلبك حاير مره ومره

تزعل مره وترضى مره

وكم مره تبعد وغفرلك

متكلي اليغفر كم مره كم مره

طبعك صاير مره ومره )

2-

الورد المعترش على الشباك يتمايل مع صوته  ويمد ذراعيه  على اتساع ضوء القمر كأنهما جناحان يريدان  الطيران به

وظنا “ان الزعل يركب دراجته الهوائية بانتظارِ تبديل اضويه المرور , وعندما هتفت بضعة نوارس صار صوتك مطرا” يسقط على غابة ِالروح لغاية الفجر  ….

وبنبرة اعْتِذار  من بصريِ  ليس على ما يرام  ,   يحمل ُملامح  قَمَرا”

  خجولا”   تحجبه غيوما” عابسات    !

( من تزعل توحشني الدنيا واتصور غيرت اضنونك

من ترضى يظل شوق البي يذوبني بنظرات اعيونك  )

3-

ايها الجنوبي  مثل كل الجنوبيون الذين تاهوا في  أَزِقَّة  المدن تبدو عديم الحيلة  ومكتوف الأيدي  وايقنت ان الحياة في المدينة عديمة اللون ولا وجه ثابت لها حتى في المرآةِ

(  حبيتك حبيتك وانه أدري دربي ويه أدروبك ما يتلاكه

حبيتك وانه أدري بكلبي مايكدر يكتم أشواكه  )

4-

كل هذا الزعل المتكرر وتغفر  !!

 وبحرك مقفر من السفن  , تركض وقلقك غير قادر على ترويضه       ؟

مَا الْعَمَلُ

 و الْحُبِّ  قدر مَكْتُوبٌ  …   منذُ الأَزَلُ

 ( بس حبك قدري المكتوب تدري شكد حملني ذنوب

كم مره تبعد واغفرلك متكلي اليغفر كم مره كم مره

طبعك صاير صاير مره ومره

5-

بعد رحيلك  يا رياض  أحتل  البلاد المغول يعاونهم  لصوص و سفلة وقطاع طرق ورجال عصابات و بغايا  , قالوا انهم حاملين اوامر الكهنوت على الرماح

و بمراسيم جديدة  البسوا الوقت عباءة  سوداء  وقالوا أن الغِناء من اعمالِ السحرة والشياطين   .

ايها الوطن   لماذا  (   طبعك صاير صاير مره ومره )

++ الاغنية  مره ومره  كلمات  طاهر سلمان و من تلحين الفنان الكبير  جعفر الخفاف

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد