قصيدة تبحث عن اللجوء..

latifa_aldlimy
قصيدة تبحث عن اللجوء..
***
شينوار ابراهيم
————–
سجنوا قصائده
خلف اسوار الجحيم
احرقوا دفاتره البيضاء …
اعدموا قلمه
في ساحة الموت …
بحث متعبا
عن جواز سفر لكلماته…
باع كل شيء …
حتى سرير طفولته الخشبي …
اشعاره لا تجيد الغوص
في اعماق المحيطات …
لا يتقن الهروب
من افواه اسماك القرش …
هل سينقذ قارب قديم
اوتار حبر قلمه …
غرق القارب …
مات الشاعر …
امواج البحر حملت
كلمات قصائده …
عزف الكمان
لحن الحياة
فوق الماء نشيد الرحيل
لقصيدة
تبحث عن اللجوء …
———-
Asafru yetruzzi f ukenni..!
***
Zabnen tesafrut
Aɣella n ifṣilen n unazir
Zzmalet-nnes imallalen sseṛɣen..!
Amru-nnes sseɣlin
G iṛaqṛaqen n temattent..
Yenεil lhul
F umasεeddi n larsem iwawalen-nnes
Yezzenz ag yellan
Lak d bayaṣ uqaccuḍ n timẓi yezzenz..
Temadyazet-nnes urssin aɣawweṣ g ibaṭṭan n talawin tiḥangef..!
Terwla seg isalmen ihandalen.. Ur yessin
Ad tfukk tefluket terci..
Ifulan n ssmeq n ʷamru-nnes
Yefluket hɣaṣ..
Amadyez yemmut
Ljalet n tela refden-t
Timullatin n isafra-nnes
Ssnitṛa tuta
Anya n temadduret
Sseng ʷaman tizlit n tegurit.. I tesafrut
Tetruzzi f ʷanfukki..!!
-Asafru n:

شينوار أبراهيم
-Temaziɣet n:

Mazigh Yedder

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد