دعاء القـُبَل

كزال إبراهيم

ترجمة : مكرم رشيد الطالباني

صلاة

كنت أهم بالصلاة

عند نبع قريتنا

مر بي شيخ

قال لي : خذي بنيتي هذه السجادة

لتصلي عليها

لم يكن يعرف أنني قد فرشت سجادة روحي

وكنت أصلي صلاة عشقك

دعاء القـُـبل

أعذرني، لقد ألفت

أن يشرع كمان فؤادي المجنون

كل صباح بعزف ألحانه

وترقص أناملي

بين أناملك

إني أريد

أن أجدد العهد مع أناملك

مع تجدد عهد الشمس والسهول

الأزهار والنحل

الطيور والسماء

وأقول لك عزيزي

إني أحبك اليوم

أكثر مما كنت أحبك فيما مضى !

الحضن

وقتما وددت

أن أتسلل إلى حضنك

أفسح لي المجال

لأنني تلك الطفلة المسكينة

التي لن تهدأ إلاّ في حضنك

الوداع

لا تتركني

إنني واثقة

أن يدي لن تتخلى عن يديك

وأن ناظري سيذوبان في ناظريك

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد