مجموعة قصائد

بيزاني ئاليخاني شاعر كوردي راحل 

الشاعر: بيزاني  ئاليخاني

ترجمة: بدل رفو المزوري


! ـ الفارس والمقصلة

بئس ذلك السلطان

الذي يشيد بلاطه

برؤوس الفقراء…

وغدا  مصاص دماء

يلهو بدماء الابرياء

له خدم وعبيد

وحاشية تحصى بالمئات

على سجاجيد  من خراسان

ويقطن القصور والقلاع.

****              ****

بئس ذلك الانسان

الذي يرقص على

كل الالحان..!!

وهو لا يدرك  أي لحن

يعزفه العازف..!!

ولم تعزف هذه الالحان..

كالجاهل وكالمجانين

يرقص في الاعراس.

****      ****

بئس ذلك الرجل الجاهل

يتخبط تحت وطأة الظلم

ويمتص دم قلبه

ويتعرض لغسيل الدماغ

ولا زال لا يعرف.

****    ****

نِعم ذلك الفارس

الذي يقصد الحقيقة

في غمار ثورة الحرية

ويروم الشمس

وأمنيته تقبيل ثغرها

يكافح لأجل أن يشرق يوم جدير به

ويعانق عقدة المشنقة..!!

ويعانق عقدة المشنقة..!!

ــــــــــــــــ

2 ـ لوحة

مرة أخرى

حرب ضروس

في كل المدن والقرى

وكل الأنحاء

والعدو المتوحش ينهق كالحمار

ظلم وحرب

قتل وحرق

وترحيل

إنه شعبي

يقبع تحت ظل المشانق

أيا شعبي المناضل

شمر عن السواعد وانتفض

فالحرب على عتبة دارك

والدماء تنضح على أحضانك

إن كنت يسارياً أم يمينياً

الرجولة والصمود

شرف ورفعة رأس

جديرة لمثل هذا  اليوم.

ــــ

3 ـ المحكمة

اليوم في وطني

مسقط رأسي

وحياتي

المحكمة سوق

والعدل دينار

إنه المال والدار

وجيب الفقير

أبيض ناصع

ومثقوب دوماً

وكأنه ليس بالجيب

أيا ناسي..!!

في هذه المحاكم

ليس هناك مقياس للحقيقة

والفقير فيها

ظِفرٌ  والراعي مطاط يتمدد

ظِفرٌ والراعي مطاط يتمدد.

ــــ

الشاعر في سطور:

ـ اسم الشاعر الحقيقي فيصل عبدالله ئاليخانه،مواليد 1966 ،قرية ديره لوك ،كوردستان العراق.

ــ كتب الشعر في سن مبكرة ،عام  1978

ـ بدأ بالنشر عام 1982 ،في الصحف والمجلات الكوردية وفي عام 1985 ،اصدر مع مجموعة من الادباء و الشعراء مجلة ده نكى مه وفي عام 1988 اسس مع مجموعة من الاصدقاء الشعراء نادي الشعر وكان سكرتيرا لهذا النادي.

ـ عضو اتحاد الأدباء الكورد ـ فرع دهوك.

ـ نشر نتاجه الادبي في صحف ومجلات كوردية وشارك في مهرجانات وندوات ثقافية.

ـ توفي الشاعر عام 1990 في حادث سيارة  بين بغداد ـ موصل.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد