“شيرين”

مازيغ يدر
“شيرين”
يا صوت العوسج في “فلسطين”
يا امرأة تستحم بالدم والعطر
ذات جفاف..
تتعمد بالياسمين.. بالتراب وبالمطر
حين قبّلها الرصاص
بكى على عنقها الجوري
وسال ماء الورد
على عنق البنفسج الحزين..
هي لا تموت..
هي لا تستكين..!
ستعود مع الصبح على اكتاف البرتقال
كنخلة تمد قامتها.. تعانق الليمون
“شيرين” يا صوت الناي
انت الصور.. وانت قيامة هذا البستان المسور بالذئاب
المصلوب بقرار الكلاب..!
حين لا يسعها سوى النباح
كوني البداية للصباح
كوني الحجارة.. والمقلاع
كوني شمسه التي تمددت في الغياب
ستعودين كما يعود السنونو المهاجر
بالكثير من الأجنحة..
والكثير من المناقر..
لتحصدي صداك من الحقول
في عرس كانه القداس..
و الزغاريد تبلل صليبك ببتلات من أقحوان..!
سوسن شتيان/ سوريا
———————–
“Cirin”..
Ay aɣuyyi n uɣammey gi “Falasṭin”..
A temaṭṭut hettirid s idammen.. D lakṛuf
Cṛa n lɣaṛɣuṛ..!
S tezzanzawet d icalen.. D ʷanẓaṛ hetwadl-ek..
Sima yessudn-it uzeṛbuḍ
F y-iri-nes yila bugerεun
ʷazzεen ʷaman n ujeddik
F y-iri n temussayet iɣulfen
Nettet ur tɣelli..
Nettet ur hettahmid
Ad-hetna id netnazzayet f ʷaẓiwen n ccemmem..
Am tezdayet hettaẓẓal iri.. Gi llim hessudin
“Cirin” a lahwa n jjewaq
D cem d ttuṣayef..
D cem d tebaddit n ʷurtu-ay iḥeǧren s ʷuccan..!
Idenksen s ṛṛay n y-iḍan
Si ma ur tettef lɣir n ʷasruri
Ili d abdaw n tenazzayet..
Ili d iseṭṭaṛen.. D ildgen..!
Ili d tefuket-nes iṛuḥen g ʷanḍali
Ad-hetnid am timṛabḍin yennajlan..
S lhul d afriwen.. D lhul n iqanses..!
Ad tmajred aɣelɣel-nem seg ʷurten
G islan am lḥamlt
ʷasluli anca-nem s nwawir yeslaxs-ey..
-Temaziɣet tecawit n: Maziɣ Yedder

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد