أبتاه

نرجس عمران
أبتاه
 
وهذا العمر إذ يقسو يقول
بغير أبيك كم درب يطول ؟!
 
رضى منه وأماه يقينا
رضا وهدى ببرهم تنول
 
 
فيا أبتي بكل رضاك هبني
لأمضي حسبما شاءت أصول
 
سعيد إن أنا قالوا رضيا
وكم يحلو لمثلي أن يقولوا !
 
وفي ماض وكنت به شقيا
فكنت دروبه صبرا تجول
 
وبي رغما دنا مرض فإني
سمعت دعاك في رأسي يصول
 
فرباه برحمته أفضني
فلولاه نهاري بي عجول
 
إلى أجل بعيد كم يرحني !
إلى أجل أراك به العزول
 
أجدني اليوم في فوضى سباق
به عهدي وفاء كم ….. يؤول ؟!
 
نرجس عمران
سورية

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد