الموعد

خلف الابراهيمي
الموعد
……………..
كان مساءٌ مختلفاً
لا يشبه كل المساءات ..
الشمس تغادرنا ببطئٍ ..
عارفة بالموعد ..
ترغب ان تأخذ معها جذوة ..
من حرارة هذا اللقاء..
الريح هدّأتْ من روعها..
لتسمح للفضاء ان يمزج عطرنا..
والنهر بدأ يداعب جرفيه ..
يحاول أن يسترق من ندى كلماتنا ..
حتى الفراشات ..
صارت تزاحمني رحيق شفتيك ..
ياله من موعد ..
كل الموجودات تترقب..
ورغم خجلي ..
سأغمض عينيَّ ..
في عتمة شعرك..
أطلقُ قيد انفاسي الحبيس..
املأ رئتيك ببارود الشوق ..
أعقبها بنار زفيري المستعر ..
لنذوب معاً ..
ونمتزج من جديد ..
 
خلف الابراهيمي
العراق/ ذي قار

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد