ظهيرة الشتاء

ناديا حيدر
ظهيرة الشتاء
في هذه البلاد الباردة
ليلٌ مُقنّـع يقظ
حتى ان “فرصة الغداء”
اثناء العمل
لها من الأحلام نصيب
اقصاه انقضاء الدوام
ومن الكوابيس ايضاً
بعض
كهذه الوحدة الصماء
..
سأصحح العبارة
لا
انتظر رجلاً
يمنحني الامان
لست خائفة . . ولا قلقة
البرد
نعم
هو البرد القادم
السبب المحتمل في كوني ارتجف
يمكن لرجل ما ربما ان يمنحني الدفء
لو!
تحوّل الى معطف
..
يقول لها:
هذا الفراء وكأنه خلق لك
ترتدينه عباءةً وتاج
لا ينقصك الا الصولجان
لتصبحي ملكة.
تبتسم
وتسخر منه في سرّها
حيوان ميت مسلوخ ! ..
ملكة !
ماهذا الهراء
!!
ـــــــــــــــــــــــــــــــ
وسوسة . . شتائية
ناديا

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد