مرٱتي مهشمة

ليندا رحال
مرٱتي مهشمة
لا أرى إلا ظلالا لوجه
يشبه وجهي
يسألني من انت
ماذا. تفعل أمامي
أتريد شيئا
ماذا. تريد أن تعرف؟
وكل الخطوط لونتها
لك. وبعثرتها كما تبعثر
الريح اوراق خريف الشجر
 
واحيانا كطفل يبعثر العابه
مخافة. يأخذها احدهم
القابع في زاوية
اصقلت حجارتها أنات حلم أتريد ان تحدق. اكثر
تخيل ان اخرج اليك
ارتمي عند حدود لهفة السؤال
او اكثر
وارغب في متاهات الوجه اسكر
ارتب اوقاتي على مسافة نبض تعزف اوتاره لحنا
ينساب في افياء الزمن

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد