نهايات تبدأ

حسن عبدالامير
نهايات تبدأ
 
فَمْ مُخَيّط
بِثَمْاَنِ وعشّروُنَ زِراَراً أبَجَديّة
كُلَمْا ضَرَبتْنّي الحَيْاةُ بِسوط
سَقَطَ مَنْ فَمْيِ حَرفْ
 
 
بِعَمْودي الفَقَريْ المُحَدب
وعَصاَتّي الخَشَبية المُتَسِخة
فَي كلُ مَرةً أعُودُ إلْى المَنزلْ
ولَمْ أجدُ قوتَ يَومْي
عَصاتّي تتَوَكأُ عليَ!
 
 
صداعٌ برَأسيّ
العَصافَيرُ الصَفراءُ فوقَهُ
تَدورُ كمْا تَدور العَقاربُ
وسِحبُ الأوجَاعِ تغّرقُ
بَمنّعَطفات الَليلُ السَاكنْ
تَصنَعُ عَصيرَ الأمّنيات
مِنْ ظَرفِ الحالِ
 
 
مَرضتُ فّيِ أحدى اللَيالي
نَبضي خَط موتٌ مُستَقيم
سَمعتْ صوتَها يُناديني بشَوقّ
وضَعتْ أصابعَها العَشرة بهدوءً
وعَزَفتْ نَغّماً عَلى الأستقَامة
فَتَموجَ الخَطُ وعُدتُ حي
 
حسن عبدالامير

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد