طيور العز

نرجس عمران
طيور العز
 
طيور العز في تيه تطير
وصار بها من المجد الكثير
 
إلى العلياء يعجبها المسير
فأنت لها بأنوار تشير
 
فيا أسدا لنا فيه النصير
طريق النصر مع بطل قصير
 
لنا فيك الصديق لنا المدير
ودونك ما لنا عيش وثير
 
بدونك كل ترياق مرير
بدونك لحظ سعد نستعير
 
فمهما كان سكرنا وفيرا
حلاوة عمرنا نصر كبير
 
تظل بنا المعالي تستجير
ببشار دأبنا نستشير
بأي حق أرادوها سعيرا
وهل يبنى على جرح مصير ?
 
فيا أوغاد سورية تصير
لبيدكم كما اليوم المطير
 
كماء يخمد اللظى المثيرا
وفيكم برد كانون تثير
 
بيوم الحرب للعرب سريرا
فحاذر الجبن ما أنت البعير
 
نرجس عمران
سورية

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد