نافذة من وطني ..

نعمة السوداني

نافذة من وطني ..

مساءات

في كلِّ مساءٍ
تسرقُ سنبلةٌ منْ فمِ الطفولةِ
أنا في زاويتي المنفرجةِ
تتساوى حدودُ أضلاعي
عندَ رأسِ الزاويةِ أمتدُ كمستقيمٍ
لأقطعَ كلَّ الخطوطِ الوهميةِ الممتدةِ مني إلى نقطةٍ وهميةٍ أخرى .

ثمةَ فراشةٌ
تحلقُ في مداراتِ صليلِ ضلوعي

مساءٌ آخرَ
رأيتُ نفسي كرائحةِ الصمتِ في الظلام
وبمساءٍ آخرَ
عرفتُ نفسي كرائحةِ الحلمِ بالنهارِ
تأكدتُ من هشيمِ ذاتي
حاولتُ أنْ أذروهُ
تجمَّعَ ثانيةً .

ضوءٌ … أم ظلٌ
كانَ يمرُّ منْ ثقبِ النافذةِ
كنتُ جائعاً .. أغافلُ أنَّاتَ امرأةٍ
أستلقي أمامي أتراكمُ مع نفسي
ذاتَ مساءٍ
سألتُ قطعَ ملابسي الباليةِ ووسادتي
سليمان .. الريحُ تجري بأمركَ .. حرِّكْ لي جسدي
داوود ..علمني بحقكَ .. كيفَ يطيرُ الطيرُ… والجبالُ .. يسبِّحون بحمدهِ
وأنتَ يا أيوب الصبرِ .. أعنِّي ..لقد مسَّني الضرُّ وهم كافرون .

مساءٌ قريبٌ
فيهِ آلافُ السنابلِ تُسْرقُ من فمِ الطفولةِ .

في زاويتي الحرجةِ
أجلسُ .. لا تتساوى أضلاعي
أنا مختلفٌ ..
الكلُّ مختلفٌ …
إلا فم الطفولةِ هو واحدٌ وبريٌء

آه لسليمانَ …وآهينِ لداوودَ … وآهات لأيوب

مساءٌ بعيدٌ
الجسدُ مستباحٌ كأرضي
الجفافُ يأكلُ الندى
الصدى والسراب
وجهانِ لعملةٍ واحدةٍ .

Evenings

Every evening
A spike is snatched from childhood’s mouth
I am in my obtuse angle
The limits of my sides are equal
At the angle, I stretch like a straight line
To cross all the false line
That extends from me to another false point.

***
There is a butterfly
Flying in the orbit of my ribs’ quiver.

***
Another evening
I sawmyself like the aroma of dream at day
I assured myself of my shattered self
I tried to scatter it,
It gathered together again.

***
Alight or a shadow
That was infiltrating from the window hole?
I was angry…
Ignoring the groans of a woman.
I lie down in front of myself.
I cram over myself.

***
One evening
I asked my tatters and my pillow.
O Sulaiman(9). The wind is running by your
orders
Move my body.
O, Dawud, please tell me how birds fly
And howmountains glorify God’s praises
And you Ayyub (Job) the patient, help me,
Distress has seized me and they are
disbelievers.

***

Near evening
In which there are thousands of spikes
Stolen from the mouth of childhood.

***
In my critical angle
I sit down…
My ribs are not equal
I am different
Everything is different
Except the mouth of childhood
It is only one mouth
And it is innocent.

***

On Sulaiman! Two ohs for Dawud and many
for Ayyub.
Far evening
The body is violated like my land
Draught is devouring the dews.
The echo and the mirage
Are two sides of the coin.

***
من مجموعتي الشعرية الثانية هي الماء المترجمة
ترجمة الدكتور الأستاذ محمد درويش
جمهورية العراق
وزارة الثقافة – دار المأمون للترجمة والنشر
She is the Water poems

Translated with an Introduction by

Mohammed Darweesh
BA ., MSc., Ph. D

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد