الخصومة

ازاد ترزي
الخصومة
 
 
في غرفة مظلمة …
بإحدى أركانها الضيقة …
أمرأة سمراء …
تفكر حزينة و منحنية …
تتكئ برجليها النحيلتين و تجلس القرفصاء …
في ركنٍ مقابل …
هناك رَجُل كثيف الشعر، أبيض البشرة …
يقف و بين شفتيه سيجارة مشتعلة …
الدخان الكثيف يغطي وجهه …
الصمت المطبق يلقي بظله الثقيل …
لأن قبل لحظات طويلة …
قيلَ الكثير من الكلام …
الخصومة إنتهت …
و النفوس يعتريها التعب الشديد …
في قلب الغرفة …
تلقى منضدة مهترئة مصنوعة من الخشب …
اربعة عشر عيون تبحلق نحوها …
سبعة رؤوس تفكر …
اربعة عشر أيدي …
سبعون أصبعًا تريد أن تتمدد نحوها …
الأكل قد برَرَد …
هناك زجاجة مكسورة …
ملقاة على الأرض …
السجادة المفترشة مبللة …
و القلوب تعتصره الألم …
سبعُ تفكيرٍ مختلف …
اربعة عشر عيون …
اربعة عشر أيدي …
سبعون أصبع …
أمرأة واحدة …
رجل واحد …
منضدة واحدة …
خمسة أطفال …
الخصومة إنتهت…
الأكل بَرَدَ …
النفوس إنكسرت …
في الغرفة المظلمة …
 
آزاد ترزي

 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد