كانت أمالنا مَعلقةَ

عباس باني المالكي

كانت أمالنا مَعلقةَ
في رقبة جملٍ…!
تعثرت أرجله ببئر النفط
مات منتحراًً
على الرصيف
مجتراً أحزان الفقراء.,
كفنه الأعمى ..,
شيعه الأخرس..,
أﱠبنه الأطرش….!
حضر مأتمه
الذئب.,
وأبن آوى.،
وحمار الخليفة..؟!
غادروا كلهم
إلا حمار الخليفة
ظلﱠ يبكي .,!
لأنه…..
لم يكن مدعوٌاً
إلى الوليمة

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد