وأنا صغير

latifa_aldlimy
وأنا صغير
كُنتُ أجوبُ القرية
وأنا حافي القدمين
أركضُ خلفَ الأبقار
وأرقصُ على صوتِ رصاصات الحرب
وأحياناً نلعبُ الكرةَ حفاةً
في الملاعبِ الصحراوية
دون أن نكترث لتوبيخ أمهاتنا المتواصل
آهٌ يا أمي
كبرتُ كثيرًا
وخَلَّفتُ حولي
تبويخكِ
وقريتنا المنسية
وملاعب خضراء
وأحذية جيدة للعب
كل شيء تغير يا أمي
إلا الحرب
إلا الحرب
إلا الحرب
مازالت تُقَدَّمْ لنا
كوجبةٍ رابعة في كل يوم
 
رزاق السالم

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد