* فراشة *

مشعل البياتي
* فراشة *
 
شعر/ مشعل البياتي
 
وستبكينَ كثيراً وكثيرا
تطرقينَ الليلَ
من باب ٍ لباب ِ
تسألينَ الصّمتَ عنّي
عن مواويلي الّتي راحت
بأقفاص الغياب ِ
وأنا محض سؤال ٍ موجِع ٍ
ضاعَ في المنفى
بلا أيّ ِ جواب ِ
أنا لا أقصد
ماتعني المسافاتُ
وماتعني الشهورُ
إنما أقصدُ…
حُزناً أبديّاً
طاف َ بي
حدّ مايعني البكاءُ
والمواعيد على أعتاب ِ
عمري أورقتْ
شجرَ الدمع ِ وغابات ِ العتاب ِ
فافصحي..
أيّ الضبابيّات أنت ِ؟؟
لأرى قلبيَ
من بين الضّباب ِ
وأرى الصّبح َ
فراشات ٍ ستسعى
مثلما الأمس
على درب ِ إحتطابي !!!
 
٢ تمّوز ٢٠٢٠

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد