في انتظار الحبيب

روناك بابان

في انتظار الحبيب

 

روناك  بابان

 

 

الیوم احسست بغربتي في مدينتي

لا استطيع اخطوخطوي

كيف الجاء الى مسكني .

نحو دربي

كيف الجاء الى مسكني ..

 لم اتعود الهجرة

عليه تعودت الى دار وصولي ..

انتظرته طوال النهار على الرصيف ..

حين رأيت نفسي ضائعة في الطريق..

 سألوني الى أين تتجهين ؟..

قلت الى من هجرني

وضاع عني طريق ..

 لاتغدرني انا تعودت عليك ..

 كنت اتمنى في حينه

اودعك بأحضاني ..

اصبحت هيكلا منحوتا يراه الذاهب والآتي ..

 لا حول لي ولا قوة في قتل محبتي ..

لا استطيع بعدك.. تعال وهبني الحياة

 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد