في الليل

ناديا حيدر
في الليل
كم يبدو الفرح مسطحاً
والحزن دفيناً
لكن تلك الهمهمات خلف السور
التي تختبئ عن العيون
وتكشفها ومضات البرق
هي لسوسنات
فرطت ضحكاتها
تحت المطر
متسمرة
لا تمل
انتظار النور!
ناديا

 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد