صراخ حمائم و طيور النسر تدور

ابتهال خياط

صراخ حمائم و طيور النسر تدور
*
الجليد الساخن
يأتي مع الظل الأحمر
ليبيع الأرواح ..
لجثثٍ تعفنت بالسوء ،
لا أدري إلى متى ؟
أيتها الأرض الجليلة
كم أطيل النظر إلى السماء
إلى الغيوم المتلاحقة
حبًا فيكِ وبالغابات الخضراء
و بالأنهار العطشى للفرح ..
ماتت حديقتي وأنا ،
لكن سنعود للحياة
فنكون معك والماء
کـ ترابٍ في طُرق الجليد
نحو ملاذك الأخضر .
فجر الموتى سينهض ..
ليوقظ ترابهم و ..
النخلات اليابس رطبها .
قد تعود عناقيد العنب الأسود
لتضرب الرؤوس
فيتدلى عصيرها نبيذًا نقيَّ الحُلمِ
ليسقي أيام الله
حيث جعبُ الآيات الكريمة
تبكي العطش في صفحات الشعراء .
أيُّها الشهداء الكبار ..
هيا تبادلوا القبور
فالقسمة ما زالت ضِيزى
لكنّ الله سيبقى معكم !
فذاك العشب الطويل
عصيَ على الموت ..
كما نخلات العراق لن تُروض ..
فالنورس ما عاد يُهاجر .
.

من مجموعة ( إكليل الريح)
2020

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد