أمرأة من وجع

سلامة الصالحي

سلامة الصالحي

قارورة در…
هبط وجهك من سماء صافية…
لم أر الدر…يوما…
لكنني سمعته في حديث الجدات…
وكان وجهك يهطل علي مياه سماء تتجمد في قلبي…
وتمنحني العافية…
حين قبلت الهواء المجنون…
الراقص بأنفاسك…
شكرت الله كثيرا…
كيف يمكن ان يجعل كل منحه الهائل…
بهذا المجد…
فيصير هواءه…وماءه وترابه…
رسائل عشق…حين يعز الورق…
انهض من ترابي…
استعيد النفخة الاولى…واحيا…
ابلل روحي بنداها البعيد …
سمائك الهابطة بالقطر…
وينام العطش…منكسرا…بغيمات الربيع
أرقص في ثنايا النسيم…
أمرأة من وجع…..
وحلم مستحيل…

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد