غناء العزلة

فرقان كاظم

فرقان كاظم

سعيدا بوحدته
ظل يصغي إليه
ليخبره أن لا بحر خلف سهوب الضجيج
ولا قمر ضاحك في اقاصي الكناية
يغني لعزلته
لامنصة في الكون تحضن ما علق الجرح
في حائط القلب
لا شرفة ترسم البحر في رملة البادية
سأفتح للحب عمرا جديدا
واولد غصنا لتنعم بي قصة من أريج
وأكتب سطرا بدهشة حضن
وتسكن صدري عصافير حلم
تزقزق للقبلة النائية
يرتب فكرته كي يشكل فجرا عصيا
يرتق ما اقترف الوحي
حين تجلى إلى عابر
يكره الاقحوان
وانزل من وهمه اي خوف
وشرد كل لحون الكمان
يعانق غربته
لابلاد تمسد أحزانه العالية
لذا ظل يكتب كي يستريح
ويكسر بالشعر قيد الوجود
يعمر من شكه بيت شعر
وأغنية للصباح الجديد

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد