لغة واحدة لا تكفيني …لاكتبك

بسمة مرواني

بسمة مرواني

ثم أمس التقينا
تم ها أنا
وها أنت
وهاءات الانتظار لاتتوقف في تخطيك
كل مبهج عابر
وكل حضور نقطة
وكل السعادة ذكرى
صلاة او طواف
حول النقطة وأنت
أنت الشاهق في موسقة العمر
أسكوب كنار مجوسية في ذرات قلبي
أنت التراب المعجون بورد الوطن
ونغم البحر الضارب في قلب الفصول
. احتسيت كأسَ ضحكتك
كما تشربُ الذاكرة حلقَ الزمانِ
و غصت فيكَ نبيا … بلا سماءِ
قرأتك في العينين بقداسة النظرة
حين ثرثرة .،حين غيرة
حين عتبى حين موجة دفء
حين صمت و حين ولَه
كتبتك في كل نقطة حبري
ففي حضرتكَ
سقطت فخامات التوصيف ندبا
تلعثمت بلاغات المعاني
جعلتك قصيدة أضعها في كف مساءاتي
اشارات استغاثة
لاغتراب هذا الماء !
فلغة واحدة لا تكفيني
كي أجعل من الكلمات قميصًا
يستر حزن الآخرين وحزنك
لغة واحدة لا تكفيني لاكتبك
وارفع ياسمينى المشتهى
صلاة شكر للرب ، تُسبّح لها السماء .

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد