في كل حرب

رعد زامل

رعد زامل

في كل فجر
أصحو على دخان
ولهب
في كل ليل
يرصدني الظلام بسرير
من حطب
شرر هنا يقذفني بشرر
وما من أحد يقول للحرب :
كوني بردا
وسلاما على رعد زامل
* *
في كل يوم
عند الصخرة
أذبح حلما من أبنائي
في كل ليلة
خلف التل
أدفن فكرة من بناتي
في كل واد
عند العشب
أضع السكين على قلبي
وعندما أهم به عليه
لا أحد يقول لي :
انا فديناه بكبش هزيل
ولو ذبحته وانتهى الأمر
فلا أحد سيقول لي :
لقد صدقت الرؤيا يا رعد زامل!

* *
في كل حرب
تحت ظلال الصمت
يغيب وجهُ أبي
وبكل صمت
في غابة التجاعيد
يتلاشى
وجهُ أمي
في كل شارع على الوجوه
لي إخوةٌ يهيمون
ومن كل ركن
ألم شتاتهم
أحدَ عشر ظلا
خلفي يلهثون
تحت ظلال الصمت
حين أطرق بابنا
يخرج لي في كل مرة
من يكسر الصمت
بقوله :
ليس هذا ببيتكم
ولكنه ملجأ الأيتام
يا رعد زامل !

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد