هل تعرف القناص؟

فرقان كاظم

فرقان كاظم

سيطول هذا الليل
أسرق نجمة من صورة لفتى تظاهر
وانطفت ايامه لكنه ما انفك يبتكر الشروق
سيطول هذا الخوف أقتبس الأمان
من حضن أم خبأت لفقيدها (علگا)
ليبعد أخوة ال…. أحزاب
شدت شالها وتلت على فزع
كتاب الجرح فاتحة إلى أم البنين
سيطول هذا الجرح
آخذ من نزيف المتعبين
وطنا تشكل من جراحات وحزمة ياسمين
سأطوف أرض النزف هذي الطف في بغداد
الفيت الحسين
نثر الجراح رفيف رايات يظلل
من تعلق قلبه
بالأرض بالشرف العظيم
ليقوم من لحد السكوت
إلى شوارع حزنه..
مطرا وأغنية لكل الظامئين

هل تعرف الشمر اللعين
هو الرئيس العاطل وهو الفقيه الجاهل
هو من يسور قتله بالرب بالفتوى
وبالزيف اليقين
هل تعرف العباس
اي الفيته متظاهرا في كفه قمر وراية
هو لم يسلم و ارتأى موتا كريما
وارتضى ان تكتب الطلقات
قافية النهاية
هل تعرف القناص؟
هذا حرملة.. لكنه يبدو محبا للحسين
وفي الجبين آثار سجدته
وفي كفيه قرآن يخبئ قنبلة
الحزن يفتح كل هذي الأسئلة..
تتشابه الايام يبقى الجرح ياوطني
يعيد الأمس يحضره ويختلق الصلة
ليقول كل الأرض صارت (كربلة)
ولربما اختلفت تصاوير الضحايا والجناة…
كن دائما يابن القصيدة
دائما طفل الحياة
الحق يبقى صاحب الفقراء
رب جراحهم من فارقوا الدنيا على وعد الأمل
الشعر في وجع الثكالى…
لا بأخبار الغواة وما تكدس من غزل

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد