نافذة على كف الليل

نعمة السوداني

نعمة السوداني

شقوق الروح

سأخلعُ ملامحَ خوفي
وأعترفُ بلقمِ آخرِ قبلتين
منْ صحني خديك
مع لحظات الوداع ..

أنظري في شقوقِ روحي
ستجديني صوتاً يغيبُ في موسيقا لهفتك
وكلماتك

لحمرةِ خديك إبتسامة
ولرمشِ عينيك
أغنية وإشارة..

مازلت أتذكر حينما
حملني الهوى لها
على كف الليل
إستعنت بالوصل
بحبات ندى
طبعت على خدي
حينما ودعتني
بآخر اللقاء ..

بعد ميلاد مضى ..
أفترشت روحي كل المجرات
تنطق بحروف الحب شعرا يطوف عليها !

في لحظات الشوق
كانت ذاكرتي معي
كنت أتارجح بين الوصل وحبات الندى
أغفو مرة ..
وأصحو مرة اخرى !!

كتبت
سأرسم نبض القلب تحت ضوء القمر
عن دروب مشيناها معا ..
أجمل هدية !

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد