ألى أمل دوما وأبدا

فرقان كاظم

فرقان كاظم

وسئلت عنك
ومات في الصوت
قالت زهرة النارنج
كانت في الجوار
وزارنا المجهول
واختطف الربيع من الديار
وسئلت عنك
وعن خريف الروح
من سرق الندى
ورحلت نحوك ثم عدت مع
السدى
وعرجت للحناء
للياويل للوجع الجنوب
ياهور
إن الشوق يحتز القلوب
ولا مكاتيب الرحيق
تزور أدمعنا القريبة للذبول
وسئلت عنك..
فقلت لاطيف يطل
أنا كليم الحضن
يقنعني سرابك
فابعثي نزرا يسيرا
من صداك
وكذبي العمر المهدد بالنضوب وبالرحيل
وسئلت عنك
فقلت في أبدية سفر الأمل
وذكرت عمر العطر
لون الشيب كيف الصبح
يشرب من يديك النور
كيف سفينة اللهفات
ترسو للعناق وللقبل
وسئلت عنك
اجبت سل أيلول والمطر العدو
عن انكسار الروح
عن بعد تقيم به أمل

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد