هجرت

عنان عكروتي

كل حكاياتي القديمة
و أحرقت
كل قصاصاتي
عني خلعت
رداء لبسني
وحجب الشمس طويلا
فزحف النور
الى كهوفي المظلمة

تخطيت
حاجزا حنطني طويلا
بين متاهات افلاس
ومزج الألوان
فأضحت سوادا
ورمادا
حشرت طويلا
بين قافية هجينة

والآن ..
من نبع أقداح أدمعي
اغتسلت ..
تطهرت..
و أيقنت
أني لا أحتاج وهما
أتوارى به عن الشمس

لأني
أنا الشمس والنور
أنا الحقيقة و الضوء
أنا الخصب في أرضك
كما كنت الجدب
في مزارعي
أنا الشروق
والمستقبل
والحلم المزروع
في أحشاء الأرض
ينبت عشبا و زهرا
وفي صدر العشاق
لحنا يغني

أنا البر
والبحر
وعشتار
تختال في ثوبها
تشق الصخر
وتعصر من الغيم
أغنية
فيبتسم ثغر طفلة
كانت هنا
تنام وتنظر
الى القمر
هل صدق وعد السماء
أم
هو كغيره
سراب
في حنايا الغيب
ينتظر؟؟

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد