إسمحوا لي أن أكرم أبي ( الفنان الرائد شكري العقيدي)

latifa_aldlimy

الدكتورة سراب شكري العقيدي

عذرا يا أبي فليس لي الحق في إصدار الشهادات ومنح الجوائز التقديرية وإقامة المهرجانات التكريمية…ولا أملك حق الجوائز والعطايا. ولكني أملك قلما حرا وأملك قلبا يحبك يا أبي…
فلك مني هذه الكلمات:

أبي مازلت تمسك بيدي
كلما ضاع دربي
وتاه قدمي
وأبكاني غل الزمان
وجفاء صحبي
فأنت من علمني صحبة الكتب
وزدت عليها رقة القلب
وسمو الروح و الأدب
وارف  ظلك  يا أبي
كبرنا ومازلنا نستظل به
وننعم بفيافي نخيلك والعنب

أشتاق إليك يا أبي
شوق علَ جسدي
للعراق ولك يا أبي
جفَ نصلي في
وحدتي وإغترابي
وتاهت الروح حيرى
خارت قواها
بأنتظار الغد…..
أنت من علمني
لا حياة بلا أمل
أنت من أسمعني
أنين الناي
وهدير الكادحين
إن ضاقت بهم السبل
واشتاطت قلوبهم غضبا
وفاض بهم الألم
فأوقفتني معهم
لا تستطيب النفس
رغيفا مغمسا بالذل
والظلم وبلا عرق
حب الناس ثروتي
هكذا قلت لي يا أبي
أنت من أشعلَ
في صدري الحمم
وعلمتني بالعلم
أخوض لجة البحر
وحياة نسعى بها
بلا كلل……

وأنا طفلة أسمع صوتك
هادرا بالمذياع محذرا
( أمريكا عدوة الشعوب)*
دخلت بيوت العراقيين
مواسيا وململما آهاتهم
وحكاياهم
تبثها عبر الأثير
والكل حول المذياع
متحلقا
ويسمع
( من حياتي )*

وها أنت تقبع في دارك
مودعا
الحياة
بالوجع
وجع المشيب
والروح إذ ضاقت بعالم
الظلم يسرح فيه ويمرح
سيبقى ذكرك طيبا
وأسمك وساما
على صدورنا وفخرا
إنك كنت لنا خير أب……..

•    برنامج إذاعي 
•    برنامج إذاعي  في إذاعة بغداد من إعداد أبراهيم الهنداوي وإخراج شكري العقيدي

د. سراب شكري العقيدي

بغداد 18 آب 2012

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد