ما عدت أهواه

فضيلة مسعي

فضيلة مسعي

بين مواخيرالحروف الرّخيصة
وعطرالمشاعر المزيّفة
نسجت قصيدة من طحلب
لونها مخمليّ كلون عدستي عينيها
العدستان اشتريتهما من بائع على الرّصيف
بهما وببعض الرّتوش على الوجه تُغيّر مزاج العابرين
تَنثر وردا صناعيا
أوراقه لزجة كخيوط العنكبوت
صيّادة ماهرة لقلوب الرّجال
في شراكها سقط حبيبي
التهمته في وجبة غداء
هيكل عظمي رجع إلي
قال بأنّه أحبّني
يحسب أنّي الآن أصدّق ما يقول
كنت جسره إلى قصيدة جميلة كتبها بمداد عَيْنَي
قصيدة أخرى كتبها لتكن طلاّسة يمحو بها سبورة قلبي
كتب
محا وفعل..‏
أنا الآن.. ما عدت أهواه
ولا عادت نواجذي إليه تحن
سؤالي لكم
هل يهجو حبيب حبيبته؟
لا تستغربوا
حبيبي فعل
هل مثل هذا يعرف الحب؟
أظنّ الكثير منكم مثلي لا يظنّ‎.‎

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد