تَصَدُعْ الصمت!

latifa_aldlimy

الدكتورة سراب شكري العقيدي

أحببتُك في غفلة مِنْ الزمان،

في صمتٍ غارق في الأماني،

سابح في ذهول الاحلام،

وإفتراء الليالي ………

أحببتُك في جزرٍ رملية،

في بحارٍ مِنْ وهمٍ ومِنْ خيالِ ……

أحببتُك في أيامٍ بارقاتٍ،

خَطَفنَّ ألوان جناني،

وصِغنَّ لك صبرا

في متاهاتي ….

فلا تسألْ !

فأنا لستُ مِنْ هذا الزمان .

أحببتُك ولا أعرفُ

مَنْ أنا لَكَ ؟

وَمَنْ أنتَ لي ؟

وكيفَ ؟ وماذا ؟

و… و ……….

فلا تَلِحُ بالسؤالِ

فأنا لا أملكُ جواباً.

أحببتُك هاجساً،

حملني ملوحاً،

بوحشة البُعدِ بعد التلاقي…..

أحببتٌك وهماً

لازمَّ جسدي

فباتَ يهذي بك

في صحوي وفي منامي

فاتركه بربك !!!

ساكناً في دمي،

يُمارسُ معي لعبةَ الإنتماء،

ولا تُقلِقْ مواجعه بسؤال ……

دعه يسرحُ بي

في لجُةِ صمتِك

وصريرِ بُعدِك

وجمرات وجدِك

وإستِحالة وعدِك …….

لعله يحطمُ مرايا خجلٍ

سافرَ بين هُدبي وهُدبك

في أولِ لقاء

فأفيضُ بك عطرا،

وتملأ جداول بستاني

فلا نأبه

لضجيج

تَصَدٌعْ

الصمت

في الكلمات …….

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد