اِلتحف قصيدتك …الآن

أمينة غتامي

أمينة غتامي

في البدء كان الطين
ثم كان الشعر الذي
من ضلعه الأيسر
تشكَّل الشعراءُ والمجانين..
**********
غيمة
بعد غيمة
تتساقط القصائدُ..
فوق بحيرة تتقنُ الثرثرة..
***********
في القعْر اللامرئي
ضفادعُ لزجةٌ
تدوِّر صلصالَ الكلمات..
**********
طحالب
تشرب ماء الشعر
كأسا بعد كأس
أسماك شبه ميتة
تخوض في الطين..
مجنون انت الآن
إلتحف قصيدتك
وألقِ بجمجمتك
في محبرة
ستنتشلك يدك التي
تحسن القبض على الجمر..

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد