شجن

ايمان مصاروة

شجن

إنّي انْتَفَضْتُ لِمَا شَرِبْتُ مِنَ الشَّجَنْ
وكتبْتُ لَمّا كانَ باغَتَني الحَزَنْ
.
رُوحي وأحْلامي يُطهِّرُها الأسى
ودُموعُ آمالي تُجَفِّفُها المِحَنْ
.
لولا الذي قاسيتُهُ وجَرَعْتُهُ
لَرَأيْتُ نَهْري في القصائدِ قدْ سكَنْ
.
لا يُولَدُ الإبداعُ إلا كُلّما
هبَّتْ رياحُ الحُزْنِ في هذا الزمَنْ

.
.
# ايمان مصاروة
الناصرة
فلسطين

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

1 تعليقات

الرد