تبا…

الشاعر الراجحي

تبا…
كيف اكتبها نقية…
تلك اللحظة المارقة…
يوم هطلت دموعي حين صفاء اللقطة.
مايحدث في الفلم أمر رمزي للحظة…
ليتني استطيع الإمساك بوثوبها الدرامي
أو اوقفها كبرهة لن تتكرر
تبا.. تبا…تبا
تتقادع الحروف…
لاتلبي مايجول في خاطري،
تلك اللحظة في فلم انساني
ابكتني أثرت في كل ذي حس مرهف.
هل الدمع طريق معبد بالتأثير الإنساني
هل لحظة صدق في فلم،
تغريني بنقاوة قلب نابض ؟
وجدتها في فلم شدني،،
لحظة ماوجدتها في غيره…!

كاظم الراجحي

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد