كنا صغارا..

حسين الغضبان

كنا صغارا..
كنا آلهة
نخلقُ من الطين كهيئة حياة
على حين غفلة
شاخت طفولتنا
من بقى إلاها
فليخلق لنا مَلعباً
سئمنا العيش في البرزخ
اولادنا..قد خرجوا
سيقولون..
انهم شهداء
نعم ولكن …لماذا؟؟؟
وهذه الدنيا تتزخرف لهْواً ولَعِبا
سيقولون الصبر
وهل احسن عملا ان نحيا فراقا..؟
انها نفس ودنيا وحاجة
وولد يصنعهُ الحُب
لو ان السماء تنزفُ حبرا
لو ان الارض تُفجّرُ ينبوعا
وَسبع ُبُحور..
لو انها مَدّتْ ماسَكتَ صُراخ القلم
للجسد ماعَلق
انا روحٌ قبل ان يَمزجني التُراب
انا اكبر آلهة الارض
يَطيعُني كل شيء
الزمن عملٌ مُسْتَهلك
لايُجاري خُلودا
انا من عالم الشهيق
استنشق الحياة خُبزا
سابقى مع الحب سَلاما ابديّا
الموتُ زفيرُ الاجساد
سوف يحترق
من اجل ان يحيا الخُلود
هو ذا القلب
وان صُنع من فَحَم الحُروب
معصارٌ يعصرُ حياة
وجَعٌ ينزفُ نساءا
ايهٍ حُب ..
هل كلّمتْكَ السماء؟
كيف وجدت الفراق؟
لا ترضى
ولو كًتبت عليكَ الهجرة
في آخر الطريق يسكنُ النخيل
رغم أنف القنابل
سوف يُكْفَرُ البذار
فتخرج امهاتٌ كثيرة
كل أم تحملُ تمرا.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد