(دينار السامرائي)

عبدالخالق الركابي

(دينار السامرائي)
.
– إلى دينار السامرائي في رحيله الأبدي –
.
عبد الخالق الركابي
.
أيهذا الجميلْ
أيهذا المضمّخُ بالوردِ
والحبِ
والمستحيلْ
أيهذا الشيوعيّ يا من
تعلّمتَ في سجن (سلمانَ)
أن المواكبَ تترى
تمرّ
وأن يدَ اللهِ قد باركتْ
فيضَ دمعك، أنك
تبقى سليلَ الصعاليكِ
دينار…دينار ما
أضيع العمر يا صاحبي
ورفيقيَ ما أضيع العمر
دعني أشاركك البوح: ما لي إذن
غير هذي الدموع.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد