(في القطار)

عبدالخالق الركابي

(في القطار)
.
.
عبد الخالق الركابي
.
في القطار الذي حملنا معاً ذات يوم،
في القطارِ الذي اجتاز بنا
السهولَ والجبالَ والغاباتِ،
في القطارِ الذي اعتادَ أن يطلقَ
عويله الحزين كلما استأنف الرحيلَ،
في القطارِ، قطارِ حبنا القديم:
ما زلتُ أواصلُ الرحيلَ… وحدي.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد