ربما الشمس رغيف حار

رعد زامل

سأفر كأرنب مذعور
مادامت أمي تعتقد
ان الشمس رغيف حار
وأبي لكي يشاطرها الرغيف
يدعي ان الارض
بيضة مسلوقة
وهكذا شيئا فشيئا
امتلات حياتي بالقشور
لا أستطيع ان أحلق في القصيدة
فبعيدا عن الاشجار
هتاك من يظنني عصفورا
ويطلق علي النار من فمه
لذلك رزمت حقائبي
سأغادر هذه الارض
باتجاه القمر
لانه لا زال
يشع بالحليب .

1995 ميسان ( ربما الشمس رغيف حار )

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد