ياءاتي.. بناتي ..(2 )

زينب الخفاجي

لم انحن يوما لياءات  لا اعرفها
او بالضبط
لم تستفزني  الاغفاءة
يوما على كتف ياء غريبة
غير ان اليقظة  غفلة العاشقين
بينما ياءاتي  مواقف
تشاكس وجه المرايا ،
التزاحم  عند معبر ياء
يخندق العبرة  والجر ح ،
الياءات….. صدور تعبر وعورة الآه ،
هذه ياءاتي
النائمات على قارعة موال
ما زال فيها الى الآن العطر  الفواح وتدميها القيود
مازال فيها الى الآن ابتسامات العاشقات على ثغر صبور
يغتسل بنهرين من  عسل
تشرئب ذاكر ة الياءات رغم المسافة
ووحشة الطريق
و عبق يستريح
عند جلسات  السمر
يهدهد  الغربة  بمهود لا تنام ،
الياءات .. (سوده عليه )  غريبة مثلي
توزع الحكايات  على طوابير التذكر
عند كل محنة تجدني هناك ،
ازيح المسافات  بدمعة شوق
وتصير ـ  ياءاتي ـ  حينها بساط الريح
و( شبيك لبيك …
وسور سليمان …
رقيتك من عين امك وابوك )
وعلى جبين الياءات ،
تنهض  الظهريات  الداميات حجر
وعلى فراتها  تنام الكفوف
وحلم الظامئين سماء
أتحسس رؤوس بناتي
زهراء .. زينب … تاء التأنيث  … نون النسوة
ياءات … ياءات ..
ياءات
كل الافعال الماضية،
والمضارعة ،
والتي لم  تلد بعد …
تصحو .عند وميض عناق
ولذلك تحمر وجنات الحلوة
وينبض الشمع
على كفي خضر الياس
قبلات … دعوات .. امنيات
وياء  توقد  المودة في قلب ياء
يا .. ابا الجوادين  .. دخيلك
الياءات  هناك تذبح
عند عويل كل فجر
ونحن هنا
ننزف الدمع الذي ادمن الصلاة
يا .. باب  الحوائج
يا .. كاظم الغيظ… ….النخل يكبر
***
ياءاتي ..
هذه الرؤى اليانعات
على خدودهن
حمام يلوذ عند مرابع الحنين
لانبكيك ….ايتها العروش
فالكراسي  متشابهات  لها ملامح
طموحة على اربعين شبيه
حينها  تكون الصهوات …. حكمة عاشق
أفق ايها الوطن
كي لا تدنس الورد العراقي عاهر
تمارس الزنى شعرا .. يا للتفاهة
الخيانات لها منطق  واحد
و الشعر … بيرغ
****
وعند ملتقى  الشعراء  الحقيقين
تينع خصوبة هي البلاد
تهز الجذع  فيتساقط الضوء
وترى في عتمات بلدانها
نهارات باسقة
الياءات….. دماء
الياءات … اصوات …
وعلى شفة قبر
تصحو التوابيت  خرساء
التهمتنا .. اوطان خدج
وعلى صمت  المساحات
تنام حمامات السلام عوانسا
تحلم بالعرس
كم سابقي  بعيدا عنك  يا ظلي
هموم  باسقة  تلهمني الشعر
والياءات … وله .. باذخ
قالت احدى بناتي .. صيري  مطرا
قال حبيبي … ان البلاد بخير
لاتحتاج سوى الامن والامان والخام والطعام
القمر  يعرفني  … دائما يسلم علي بلهجته العراقية
فمن يستدرج المطر لدمعة  مظلوم ؟
انا امرأة عند ذروة الجرح
يوحى الي  شعرا
فاكتب كل قصيدة وطن
ليصير العالم كله  بعضي
انا التي صامني زكريا ثلاث
وقبلني خضر الياس
ورحب بي المتنبي  قبل انفجار
الشارع بقنبلة وعناق
وعلى ذاكرة الياء شعلوني
لفافة  تبغ من اجود
انواع الحنين
واستباحوا خاصرتي  للمارة
تركوا القاتل
وناقشوا سلبية القتيل
وعمروا مشاجب خطابة
شتموني  وشتموا  العراق
مت ..ى ….سنعود
***
ثمة ما وراء  ياءاتنا
المستقبلية والمؤجلة منها
ما جاء  بواو الجماعة
أو تاء التأنيث الساكنة  منذ خلقها الله
بكم ياء  .. نعانق احلامنا  ونحتضن المطر
ابصر دمع بناتي  كلما يذكر اسم العراق
لتبصري ايتها الياءات
غضبة (زهرائي ) حين شتموا
على ميسمها العراق
بكم من العشق  تفتح المدن اسوارها
وبكم من غناء
بكم من شجن
جريمة والله..
حين يستبيحون اسم العراق
بكم جعجعة … تفتح الفضائيات  ابوابها
شعب … يقتل
النواب المحترمون … يطالبون بمصفحات حماية
الفضائيات تلعن النواب  لتستر الجريمة
ولكي لا يذكر  القاتل بسوء
الا لعنة الله على من يمد
يد السوء عليك يا بلدي
كائن من كان
او كائن من يكون

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد