لحظةُ قبحٍ

latifa_aldlimy
……………..
بين الحقيقةِِ والمواربةِ لحظةُ قبحٍ
منمقة تهز كتفيها وتعلن دستور مملكتها
بين الألسنةِ ولغطِ عُقولِها
جبروتٌ فاضحُ
عورةُ زمنٍ سقيم
سقط بأبعاده الثلاث وربما الاربع …
سقطَ على رأسهِ سقوطاً مدوياً !!
………………..
الفرحُ متصوفُ كبيرٌ
والحزنُ مارقٌ ماجنٌ يعبثُ بأرواحِنا
أنى يشاء يضع بصماتهِ
اليأسُ كبيرُ حكمائِنا
ونحن عبيدٌ بسلاسل
نجرُّ ونجتر أيامنا
على كاهلِ القدر تتهدل هناك ترهاتنا
نصلي …..نبتهل
وصلواتنا تتمسك بأفواهنا
لا تريد الخروج من دائرة اللغط تلك
………………..
صورة الحائطً ما زالت مائلة على جدارها
تنتظر إعجازا سماوياً
يحيل اعوجاجها الى تفسير الهي
فتوى تقتل الأسئلة!!!
القبح لحظة مشتتة بين اليقين والضمير
غبارها غطى كل النافذ المشرعة
كمارد خرج من قمقمه
هبت تروي عطشها
هي منتشية بخذلان أرواحنا
صديد يؤنس وحدتها
يلازمها غبار لا شمس وراءه
هو غبارها
تلك القابعة وراءه
تلك هي
لحظة قبح…..
عورةُ زمنٍ سقيم !!!

بقلم
سلمى حربه

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد