ترنيمة وداع …لامرثية

سعد جاسم

-الى روح امي ثانية –

سعد جاسم

أُمي
روحٌ من نورٍ
وحليبٍ وياسمينْ
أمي
قلبٌ من ثلجٍ
وحنانٍ قرويٍّ
وندىً وحنينْ
امي
ضفيرةُ ضوءٍ تنثالُ
من اعالي الله
حتى ينابيع الفرات
وبعدَها بكثير
امي
قامةُ ضوءٍ
غزالةُ مسكٍ
ونخلةُ بيتٍ
تتعالى
بالدفء والامومةِ والهديلْ
امي
كعبةُ صبرٍ
صلاةُ خلاصٍ
وحكايةُ وطنٍ
بدأتْ من الريفِ
الى النزيفْ
ومن الحكاياتِ
الى الذكرياتْ
ومن الحروبِ

الى الانينِ والعويلْ
ولمْ تنتهِ بالموتِ
والرحيلِ البطئِ
وبالغياب الثقيلْ
أمي
روحُ اللهِ على الارضِ
حارسةُ فراديسهِ
وهي ربةُ الحبِّ
والنقاءِ الاموميِّ
الناصعِ … الخالص… المستحيلْ

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد