اغارُ عليكِ

طه خليل

حُبكِ ليس وهماً اوخيالا ًاو حلما ً اوخاطرة ًتأتيني فأكتُبها –
حُبك شمسُ الحقيقة – –
اشرقت على قلبي تَحضُنني واحضُنها –
ولأني اُحبكِ اغارُ عليكِ –
اغارُ عليك من همسي -من لهفتي واشتياقي اليك ِ-
-ومن خفقاتِ قلبي المأسورِ لديك ِ –
اغارُ عليك من لحظةِ سكون –
قد تُبعِدُكِ بأفكاركِ عني فأَكون
– كدمعةٍ ٍِعَلِقَت بينَ الهُدب ِوالجفون –
اغارُ عليك من نظرات ِالعيون
– اغارُ من لفتةِ نداء ٍتُثيرُ فيَّ الظنون –
اغارُ عليك من كل ِكف ٍتُصافحُ كَفِك –
من كل نسمة ِهواء ٍتداعبُ شعرك –
ومن كل ِانف ٍيَتنسَمُ عطرك
– اغار عليك من مديح ِالناس –
ومن كل ِكلمةِ شكر ٍتقوليها بأحساس –
ولأني احبك اغارُ عليك –
اغار عليك من المرايا لو اَطَلت ِالنظرَ اليها –
اغارُ عليك من الارض التي تَمشين عليها –
ومن حبات ِالمطر حين تُقبليها –
اغار عليك منك ِومني –
ومن كل ِقصيدة ِحب ٍلاتُعبرُ عني –
اغارُ عليك من كل ِفكرة ٍتخطرُ ببالك –
او رؤيا لااكونُ فيها مثارَ اهتمامك –
اغارُ عليك من كل ِلوحة ٍٍٍٍٍٍٍٍترسميها –
ولا اكونُ انا فيها –
واشعرُ بالحقدِ على الفُرشاة حين تلامسُ اصبعك وتحركيها –
– فهل عرفت الان سيدتي كم اُحبك وكم اغارُ عليك

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد