حبرٌ يَتقدم في فَضاء الورق

شوخان عزيز

* ماذا يفعل الأنسان
في نار يَعلو القامة .

* الزمن يَتحطم كالفخار
والوقتُ رَقاص
وقيل مُهرج ..!

* في فضاء العين الثالثة
حلقات نور ، تماثيل
يُخبئون رؤوسهم
وطوفان قادم
بِهيئة رجل أصّلع

* الأفق عطر المَساء التائِه

* للدهر قميص يُمزقه العشق

* اليد فتك والعين شرار
ومابينهما عُنقٌ للقطع

* من الجسد يَخرج سيف
يبحث عن قبضته خلف الجراحات

* مُحيطات الكون لاتَروي ظمأ طفل رضيع .

* لِجسدي أظافر تابوت
لِوجهي رائحة اللحد
والعالم صَومعة ذليل

* طفلة تَخرج من المصباح 
تبحث عن ثدي .

* حرب الحرب
جثث ترتق كالملابس
جِباهٌ تتكلس ،
مرحى بالملاك الأول
هوذا السيد الحمار يُقهقه ..!

* حرب وسلطه والأنسان بينَهما
كهفٌ مُعتم ، تَواصل وتعاقب .

* خلوتي النَجاة وأغنياتي أراجيح .

* وطن نصفه مقابر وضرائح
والبقية سيوف وَمقاصل .

* يُخيل الي …
منارة ترتدي قبعة رثَه
رجلٌ يحملُ نعشهُ الحي المَيت .

* الكون حذاء مثقوب
والأسكافي يبحثُ عن أصابعه المقطوعة .

* كل جثةٍ مصباح

* السياسي العَربي
يُغربل الشعب على حافة الهاوية .

شوخان عزيز

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد