إلى سوريا الصامدة

رحيمة بلقاس

أغنية الماء وبسمة تراب
رعشة العطر وانبثاق أزهار
خضب الياسمين بتراتيل الأقحوان
وعلى شرفات سوريا
رفعت الأعلام
فكم حجم هذه الاندلاقات؟
تقول كونوا الرعد !
لا يغادره الصوت
وكونوا البرق !
لا يفارقه الوميض
وكونوا الغيوم!
مشبعة بالرطوبة!
تكثلت..فاستعصت على الرياح
بردى أصابه الظمأ
من نبعه يشرب
فينحدر للمصب مثخم الأحشاء
ليعود إلى ينابيعه الرقراقة
كي يرتوي ..ولن يرتوي!
هذيان حد الاستسقاء
يشهق السؤال ممتلئ  الفؤاد
وتنأى الإجابة
باللظى تنهمر مرة ثانية

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد